مجلة المسار

عبدالله بن يحيى السريحي عبدالله بن يحيى السريحي

-

الدكتور إبراهيم السامرائي عالم العربية واللغات


العدد الثالث والثلاثون
( الحادية عشرة : العدد الثالث : 1431هـ / 2010م) - رقم الصفحة : 91 - ترجمة :

- التبويب : -

 

الدكتور إبراهيم السامرائي

عالِـم العربية واللغات  السامية

1916- 2001

                                                                         عبد الله بن يحيى السريحي(*)

بسم الله الرحمن الرحيم

(1)

يعد الأستاذ الدكتور إبراهيم السامرائي واحداً من أبرز علماء العربية المجددين في العصر الحديث، الذين كرّسوا جهدهم وفكرهم لخدمة لغة «الذكر الحكيم» بسعيهم الحثيث لتجديد اللغة العربية وإحيائها وتنقيتها مما علق بها من الشوائب التي عكرت صفاءها ورونقها، وأعاقت نموها وتطورها في عصور الاجترار والركود الحضاري والانحطاط الفكري العربي، وتصديهم ـ كذلك ـ للهجمة التي تستهدف النيل من كيان الأمة وهويتها والمتمثل في محاولات إضعاف اللغة العربية والتقليل من شأنها وتهوينها في نفوس أبنائها، باعتبارها (أي اللغة) العامل أو المقوم الأساسي في الهوية العربية الإسلامية، ووعاء عقيدة وفكر وثقافة الأمة، وذاكرتها الحية والمتجددة، من خلال الدعوات التي تبناها ـ في عصر التبعية والاستلاب الثقافي والحضاري ـ دعاة التغريب وطلائع الاستعمار الجديد، والمتمثلة في الدعوات لإحلال العامية محل الفصحى، والترويج لإحلال الحروف اللاتينية محل الحروف العربية، واستبعاد اللغة العربية أن تكون لغة العلم في المدارس والجامعات وفي البحث العلمي، ولم يتوقف جهد هؤلاء العلماء الأفذاذ على المواقف الدفاعية عن لغة التنزيل والمحافظة عليها من مخاطر التجمد والإقصاء فحسب، بل واصلوا جهدهم وجهادهم للارتقاء بها إلى مصاف اللغات العالمية (الحية) لتكون لغة الدين والحياة والأدب والعلم والإبداع الفكري والحضاري كما كانت في عصور ازدهار الحضارة العربية الإسلامية، وذلك من خلال سعيهم لتيسير تعلّم وتعليم اللغة العربية والارتقاء بمناهجها وطرائق تدريسها، وتفعيل المجامع اللغوية وتوحيد جهودها لتقوم بدورها المنشود في التعريب المنظم والمنضبط، وإشاعة وتعميم وتوحيد المصطلحات العلمية، وإصدار المعاجم اللغوية.. إلخ.

وقد وهب الدكتور إبراهيم السامرائي نفسه، وكرس جهده ووقته للعلم بالبحث والتأليف والتدريس، ورفد المكتبة العربية بعشرات الكتب ومئات المقالات والأبحاث تأليفاً وتحقيقاً وترجمةً، في مجال اللغة العربية تاريخها ونحوها وصرفها وآدابها بصفة خاصة، وفي مجال الفكر العربي والإسلامي بصفة عامة.

ومع ما قدّمه الأستاذ السامرائي لأمته ولغته من خدمات جلّى إلا أنه لم ينل ما يستحقه من الاهتمام والرعاية والتكريم الذي يليق بمكانته وإسهاماته العلمية، في حياته، ويبدو وكأننا في العالم العربي قد اعتدنا منذ القدم على غمط جهود وحقوق علمائنا، وعدم إنصافهم وتكريمهم في حياتهم، والسعي عوضاً عن ذلك إلى التباكي عليهم، وتعداد مناقبهم والتسابق لتكريمهم بعد وفاتهم، وهم أحوج ما يكونون لنيل بعض هذا التكريم، وسماع جزء يسير من هذا الإطراء والمديح في حياتهم([2])، ليشد من أزرهم، ويعينهم على مواصلة العمل والتفكير والإبداع في المجالات التي نذروا لها أنفسهم، وخاصة أنهم قد وصلوا ـ مع تقدمهم في السن ورسوخ أقدامهم في البحث ـ إلى أوج نشاطهم وتألقهم ونضجهم الفكري والعلمي مع وضوح الرؤية والهدف، بعد مرحلة طويلة وشاقة من الدراسة والبحث الجاد والدؤوب.

وفي رأينا أنه لو حظي هؤلاء العلماء بالاهتمام والتقدير والرعاية لكانت خير معين لهم على إخراج تلك الأفكار والثمار الناضجة إلى النور، بدلاً من أن تهرم معهم وتموت بموتهم.

وقد توخينا بعملنا هذا عن العالم الجليل إبراهيم السامرائي تحقيق هدفين:

1- تكريم الرجل، ولفت أنظار الأجيال الشابة إلى أحد جهابذة العربية والإسلام عسى أن يكونوا أقلّ جحوداً من سابقيهم، ويعترفوا بفضل أسلافهم ويقتدوا بهم، وتوطين أنفسهم على أن ثمرة النجاح والشهرة في أي مجال لا يتأتى تحقيقها والوصول إليها بالأحلام والأماني، وإنما بالجد والمثابرة والعمل المتواصل بصبر وتفان وإخلاص.

2- خدمة التراث العربي الإسلامي بحصر إنتاجه العلمي الذي دوَّنه خلال مسيرته العلمية الحافلة بالعطاء، ووضع فهارس تحليلية وموضوعية لتلك الأعمال لتعين الباحثين والمهتمين بالدرس اللغوي.

(2)

موجز عن حياته وسيرته الذاتية

تمهيد:

لقد خفَّف الدكتور إبراهيم السامرائي عن كاهلنا عناء البحث لجمع المادة اللازمة لكتابة هذا الموجز عن سيرته الذاتية، حيث استجاب مؤخراً لإلحاحنا وإلحاح الكثير من أصدقائه ومحبيه بضرورة كتابة شيء عن سيرته ومسيرته العلمية الحافلة بالجد والعطاء العلمي المتميز، فدوّن عام 1995م سيرته الذاتية بأسلوبه الأدبي الرائق([3]) ولغته العالية الأنيقة والبعيدة عن التكلف، ولكنه بقدر ما وفر على الباحثين مشقة جمع المعلومات عن سيرته، إلا إنه قد أتعب من يأتي بعده من الباحثين ـ ونحن منهم ـ إذ لا يتأتى لأحد أن يجاريه في طريقته وأسلوبه في الكتابة، ذلك الأسلوب الذي يسمى في لغة الأدب والشعر بـ «السهل الممتنع» ولا غرابة في ذلك لأن السامرائي أحد أساطين اللغة المعدودين في العصر الحديث، وبالإضافة إلى ذلك فهو شاعر مفلق، وقد أسلمت له اللغة قيادها فأصبحت سهلة طيّعة على لسانه وقلمه، فهو كما قال العقاد عن طه حسين: «إنه يكتب وكأنه يتحدث».

وإذن فلا مناص لنا من أن نكتب هذا الموجز بالطريقة التقريرية والسردية التي ابتعد عنها الدكتور السامرائي في كتابة سيرته الذاتية لرتابتها وجفافها.

مولده ونشأته:

ولد الدكتور إبراهيم أحمد راشد السامرائي عام 1916 م([4]) في مدينة العمارة (إحدى حواضر جنوبي العراق) التي وفد إليها جده من سامراء المعروفة مع مجموعة من أقاربه. عاش الدكتور إبراهيم طفولة قاسية وعسيرة في منطقة العمارة في مطلع هذا القرن مع ما يصاحبها من قسوة الطبيعة والمناخ، حيث يسودها مناخ صحراوي شديد الحرارة صيفاً (تصل درجة الحرارة في أشهر الصيف إلى نحو 49 درجة مئوية) وشديد البرودة شتاءً. ولأن تلك المنطقة في ذلك الوقت لم تتوفر فيها وسائل الحياة الحديثة كالصحة والكهرباء والمواصلات..إلخ شأنها شأن معظم بلدان الجزيرة والخليج.

ومن ناحية ثانية، فقد فجعه القدر بفقد والديه وهو ما يزال صبياً دون السابعة من العمر بعدما أنهكتهما رحلة معاناة طويلة من المرض وشظف العيش، فقد توفي والده متأثراً بكسر في ساقه وتبعته والدته بفترة وجيزة، بعد صراع طويل مع مرض السل .

سيرته التعليمية والعملية:

ابتدأ الدكتور إبراهيم السامرائي مسيرته التعليمية عبر «الكتّاب» الذي التحق به كعادة أقرانه في تلك الفترة، وأمضى به سنتين أجاد خلالهما قراءة القرآن الكريم ترتيلاً وتجويداً، والتحق بعد ذلك بالمدرسة الابتدائية ومدتها ست سنوات، وقد نقل هو ورفاقه في نهاية الصف السادس الابتدائي لأداء الامتحان الوزاري للشهادة الابتدائية (البكالوريا) إلى مدينة البصرة، وأصيب أيام الامتحان بمرض الملاريا، وهو من الأوبئة الشائعة في البصرة في تلك الحقبة، ومع ذلك فقد أدى الامتحان وكان أول الناجحين فيه. ثم واصل دراسته للمرحلة المتوسطة بمدينة العمارة ومدتها ثلاث سنوات، وبعد الانتهاء منها انتقل إلى بغداد للالتحاق بالمدرسة الثانوية، القسم العلمي (مدتها سنتان)، ولكنه لم يتمكن من مواصلة الدراسة بالمدرسة الثانوية، فتحول عنها بعد دراسة سنة واحدة فيها (الصف الرابع الثانوي) إلى دار المعلمين الابتدائية في مدينة الأعظمية، ومدة الدراسة بها أربع سنوات، وألحق بالسنة الثانية. وبجانب دراسته في دار المعلمين الابتدائية، فقد أعد نفسه لامتحان الثانوية (الفرع العلمي) طالباً خارجياً، واجتاز الامتحان سنة 1941م بتفوق يؤهله للحصول على بعثة علمية، ولكن ظروف الحرب العالمية الثانية حالت دون ذلك. وفي عام 1942 م تخرج من دار المعلمين الابتدائية وجاء الأول على دفعته، اختير بعدها معلماً في مدرسة تطبيقات دار المعلمين الابتدائية النموذجية، ثم التحق بعد ذلك بدار المعلمين العالية، قسم اللغة العربية ومدة الدراسة بها أربع سنوات، وتخرج منها عام 1946م وجاء ترتيبه الأول على دفعته، وقد خرّجت هذه الدار أفذاذ وعباقرة علماء وأدباء العراق في العصر الحديث، إذ كان مستوى الدراسة والتدريس فيها عالياً ومميزاً، وكان مدرسوها صفوة رجال العلم في العراق ومصر والشام.

ولم يكتفِ الأستاذ السامرائي بما حصّله من الدرس أثناء مسيرته التعليمية هذه، بل سعى إلى جانب ذلك بجد ومثابرة منذ صباه للتزود بالعلم وقراءة أمهات كتب الدين واللغة والأدب والتاريخ وحتى علوم الرياضيات والفلك، ودرس جملة صالحة من المتون الأساسية مما كان يسمى الأصول للمتعلم لدى الدارسين في غير الدراسة النظامية على يد كبار الشيوخ المبرّزين في هذه العلوم، وذلك أثناء العطلات، وأوقات الفراغ، وجمع إلى جانب الدرس القديم، قراءة نتاج أدباء العرب في مطلع هذا القرن مثل جرجي زيدان والمنفلوطي والرافعي ومطران..إلخ، كما أتقن كذلك ـ بمجهوده الشخصي ـ دراسة اللغة الإنجليزية قبل أن يلتحق بدار المعلمين العالية، فأعانه ذلك على الاطلاع على المصادر الحديثة في التربية وعلم النفس وطرق التدريس باللغة الإنجليزية.

عين بعد تخرجه من دار المعلمين العالية مدرساً بمدرسة ثانوية نموذجية هي «كلية الملك فيصل»، وقد أطلقت وزارة المعارف على هذه المدرسة الثانوية النموذجية اسم «كلية» لأنها تتميز بميزة خاصة عن غيرها من المدارس الثانوية، حيث أن المواد التعليمية التي تدرس بها كانت باللغة الإنجليزية، وليس فيها باللغة العربية إلا مادتان هما اللغة العربية والتاريخ الإسلامي، وهي ذات اتجاه علمي وليس أدبي، ولهذا فإن وزارة المعارف ـ حينها ـ لم تكن تعين للتدريس بهذه المدرسة إلا من كان من أهل السبق والتقدم، وقد مرّ بنا أن السامرائي حصل على المرتبة الأولى بين المتخرجين من دار المعلمين العالية.

  وفي عام 1948م أتيحت له فرصة الالتحاق بالبعثة التعليمية في فرنسا للدراسة في أشهر جامعاتها «السوربون»، وانتسب في السنة الأولى إلى معهد لتعليم اللغة الفرنسية هو «الاليانس الفرنسية»، ولأنه من أهل الجد والاجتهاد فقد قرر أن يكون تخصصه في اللغات السامية وهو تخصص نادر لا يطيق أعباءه والتفوق فيه إلا أولو العزم من أمثال الأستاذ السامرائي، وكان عليه ـ في الوقت نفسه ـ أن ينتسب إلى «المعهد الكاثوليكي» في باريس، وإلى «معهد متحف اللوفر» لدراسة اللغات العبرانية والآرامية والحبشية والبابلية والآشورية والسبئية، مع متابعة المحاضرات المتعلقة باللغات السامية في المدرسة العليا للدراسات في مبنى «السوربون»، وأفاد كذلك من الألواح والنقوش الأثرية للغات قديمة كالبابلية الآشورية والسبئية في معهد اللوفر، وأفاد من الدراسات المتوفرة بمكتبة المعهد التي أنجزت عن هذه اللغات لفهم أبجديتها ونحوها وصرفها، واقتضى الأمر منه الإلمام بشيء من اللغة الألمانية ليستعين به للوصول إلى الكلمات البابلية القديمة.

أجهد الأستاذ السامرائي نفسه في استغلال أوقات سنوات بعثته في فرنسا متنقلاً بين كليات باريس ومعاهدها ومكتباتها التي تزخر بالكتب النادرة للتزود بالحصيلة العلمية والثقافية التي تهيئه لإجادة درس اللغات السامية، وللتعرف على كبار المستشرقين وحضور محاضراتهم العامة، سواء ما كان منها عن اللغات السامية أو عن الحضارة العربية والإسلامية. وسافر عام 1953م إلى لندن، وأمضى فيها شهراً كاملاً للتزود بالمصادر المتعلقة بموضوع درسه المتوفرة بالمتحف البريطاني ومدرسة اللغات الشرقية في جامعة لندن، وكذلك المكتبات المتخصصة ببيع الكتب الشرقية والدراسات العربية والإسلامية، ومقابلة المستشرقين الإنجليز.

يقتضي أو يتطلب حصول الباحث على درجة «دكتوراه الدولة» في جامعة السوربون إعداد رسالتين علميتين يكون له فيهما جدة وأصالة وزيادة معرفة. تسمى الرسالة الأولى: الرسالة الكبرى أو الرئيسية، والثانية: الرسالة الثانوية أو التكميلية، وكانت رسالة السامرائي الرئيسية في لغة القرآن الكريم وعنوانها «الجموع في القرآن مقارنة بصيغ الجموع في اللغات السامية»، أما الرسالة الثانية أو الرسالة التكميلية فهي تحقيق كتاب «المثل السائر» لضياء الدين ابن الأثير.

نوقشت رسالته في أول شهر مارس/ آذار 1956م. تشكلت لجنة المناقشة والحكم من كبار المستشرقين وهم: الأستاذ ليفي بروفنسال عميد المعهد الإسلامي رئيساً، وعضوية الأساتذة: بلاشير، وكانتو، وشارل بلا، ولاووست، وبعد مناقشة عسيرة امتدت سبع ساعات أجيزت رسالته ومنح درجة «دكتوراه الدولة» بمرتبة الشرف الأولى.

عاد الأستاذ السامرائي بعدها إلى بغداد ليستقر ـ وقد آن له أن يستقر ـ بعد رحلة معاناة طويلة من الكد والاغتراب في سبيل التحصيل العلمي ليبدأ مسيرة مرحلة جديدة هي مرحلة البذل والعطاء العلمي في البحث والتدريس والتأليف..إلخ، وفي 23/3 / 1956م التحق بقسم اللغة العربية في كلية الآداب والعلوم (نواة جامعة بغداد) مدرساً لنحو اللغة العربية وفقهها، ومدرساً للغات السامية (العبرية والسريانية).

وفي 9 /4/1956م اقترن برفيقة عمره التي وجد في ظلها الدفء والاستقرار النفسي والعاطفي.

رحلاته وأسفاره:

استقر الأستاذ السامرائي في بغداد بعد عودته إليها من فرنسا متفرغاً للتدريس بالجامعة والبحث والتأليف، ولم يصرفه أي شيء عن العلم الذي نذر له نفسه، باستثناء شهر واحد من شهور سنة 1959م، بعد قيام الثورة حيث فرض عليه أن يكون مديراً للنشر في وزارة الثقافة، ولأنه لم يهيئ نفسه لمثل هذا المنصب الإداري، ولنفوره الشديد من تولي المناصب، فقد طالب بإعفائه من هذا العمل وإعادته للتدريس بكلية الآداب، فكان له ما أراد .

ولم يفارق بغداد لمدة طويلة إلا عام 1962م عندما انتدب للتدريس في جامعة تونس لمدة عام دراسي كامل. ودرس في جامعة الكويت عام 1972م لمدة عام دراسي كامل. وحاضر لفترات قصيرة (أستاذاً زائراً) في جامعات بيروت والخرطوم وطرابلس (ليبيا) والجزائر، وحاضر كذلك في معهد الدراسات اللغوية التابع لجامعة الدول العربية بالقاهرة، أربع مرات بين سنة 1965م وسنة 1975م، وحاضر لمدة شهر في معهد العالم العربي في باريس.

وبعد إحالته على التقاعد عام 1981م انتقل إلى الأردن ودرّس في الجامعة الأردنية من 1982 ـ 1987م.

ودرّس في جامعة صنعاء من 1987 ـ 1996م. وقد أحب اليمن وأهلها، وكانت أمنيته أن يستقر في صنعاء بقية حياته، وكان أساتذة ومسؤولو جامعة صنعاء يقدرون مكانته العلمية، وقد أعرب لي معظمهم - بحكم الصداقة والمودة التي بيني وبينهم - أنه حتى وإن عجز عن التدريس، فسيكتفون منه بالإشراف على بعض طلبة الدراسات العليا بالجامعة، ولكن أبت عليه كرامته وعزة نفسه وهو العصامي الحر الذي لم يمدح ولم يتزلف لأحد طيلة حياته،  أن يقبل بالضيم أو يسكت عليه في آخر عمره، فقدم استقالته من الجامعة وانتقل إلى العاصمة الأردنية عمان حتى وافاه أجله صباح يوم الأربعاء الثاني من شهر صفر سنة 1422هجرية، الموافق للخامس والعشرين من شهر إبريل سنة2001 م.

 وفي كل بلد يحل به الأستاذ السامرائي فإنه يُفيد منه كما لم يفد منه أي أستاذ جامعي([5])، حيث يجد الفرصة المناسبة للتعرف على علماء ذلك البلد وعلى ذخائر مكتباته وما يزخر به من خصوصيات ثقافية أو لغوية..إلخ.

مشاركاته المعجمية:

فرض الأستاذ السامرائي نفسه على المجامع اللغوية بما أسداه للغة العربية ـ واللغات السامية كذلك ـ من خدمات جلى بأبحاثه ومصنفاته العلمية الرصينة، فسعت إليه المجامع اللغوية داخل الوطن العربي وخارجه لضمه لعضويتها([6])، ومن أهمها:

ـ مجمع اللغة العربية بالقاهرة حيث انتخب عضواً مراسلاً منذ عام 1980م وعضواً عاملاً منذ سنة 1990م.

ـ مجمع اللغة العربية في دمشق.

ـ مجمع اللغة العربية الأردني.

ـ لجنة المعجمية التونسية.

ـ المجمع العلمي الهندي.

ـ الجمعية اللغوية الفرنسية.

وللأستاذ السامرائي مشاركات واسعة ومساهمات فعالة في معظم الندوات والمؤتمرات العلمية ذات الصلة باللغة العربية.

وأشرف على عشرات الرسائل العلمية (ماجستير، دكتوراه) في اللغة والنحو والأدب.

(3)

مؤلفاته وأبحاثه:

رفد الأستاذ السامرائي المكتبة العربية بعشرات الكتب ومئات المقالات والأبحاث تأليفاً وتحقيقاً وترجمة، وهي تغطي مجالات واسعة من العلوم والمعارف في اللغة والأدب والنقد والتاريخ والحضارة..إلخ، ومن الطبيعي أن تحظى الدراسات اللغوية والعلوم اللسانية من نحو وصرف وبلاغة ولغة ومعاجم، بالإضافة إلى الدرس اللغوي المقارن بالنصيب الأوفر من جهد الأستاذ السامرائي باعتبارها مجال تخصصه الرئيسي، وآثاره العلمية في مجملها تعطي مؤشراً واضحاً على تعدد اهتماماته وغزارة علمه وثقافته ومعارفه الواسعة التي تتجاوز دائرة تخصصه.

فيما يلي قائمة «ببلوغرافية» بمؤلفات وأبحاث الأستاذ السامرائي مبتدئين بذكر الكتب، ثم الأبحاث المنشورة في الدوريات مرتبة حسب الحروف الهجائية:


أولاً: الكتب

أ - التأليف:

1 - الأب أنستاس ماري الكرملي وآراؤه اللغوية - القاهرة: معهد البحوث والدراسات العربية، 1969م، 235 ص([7]).

2 - الأعلام العربية: دراسة لغوية اجتماعية - بغداد: المكتبة الأهلية، 1384 هـ/1964م، 94 ص.

3 - الأعلام العربية: بحث في أسماء الناس - بيروت: دار الحداثة للطباعة والنشر، 1990م.

4 - التذكرة اليمنية. - بيروت: دار ابن زيدون، 1997م، 75 ص.

5 - التطور اللغوي التاريخي. - القاهرة: جامعة الدول العربية، معهد البحوث والدراسات العربية، 1966م، 237 ص.

6 - التكملة للمعاجم العربية من الألفاظ العباسية. - عمّان: دار الفرقان، 1986م، 151 ص.

7 - تنمية اللغة العربية في العصر الحديث. - جامعة الدول العربية، معهد البحوث والدراسات العربية، 1393هـ/1973م، 262 ص.

8 - التوزيع اللغوي الجغرافي في العراق. - القاهرة:

9 - الدخيل في الفارسية والعربية والتركية معجم ودراسة. - بيروت:مكتبة لبنان، 1997م، 213 ص.

10 - دراسات في اللغة. - بغداد: مطبعة العاني، 1961م، 264 ص.

11 - دراسات في اللغتين السريانية والعربية. - بيروت: دار الجيل، 1985م، ص207.

12 - السيد محمود شكري الألوسي وبلوغ الأرب. - بيروت، المؤسسة الجامعية للدراسات والنشر، 1992م، 152 ص.

13 - الصناعة المعجمية. - عمّان: دار الفكر.1998م، 708ص.

14 - العربية بين أمسها وحاضرها. - بغداد:وزارة الثقافة، دار الحرية للطباعة والنشر، 1978م، 252 ص.

15 - العربية تاريخ وتطور. - بيروت: دار ومكتبة المعارف، 1993م، 396 ص.

16 - العربية تواجه العصر. - بغداد: منشورات دار الجاحظ، 1982م، 221 ص. - (سلسلة الموسوعة الصغيرة:105).

17 - الفعل زمانه وأبنيته. - بغداد: مطبعة العاني، 1966م، 252 ص.

18 - فقه اللغة المقارن. - بيروت:دار العلم للملايين، 1968م، 316 ص.

19 - في أصول رسم الحرف (الإملاء). - بيروت: دار ابن زيدون، 78 ص.

20 - في الأمثال العربية. - الكويت: مطبعة الحكومة (د.ت.)، 153 ص.

21 - في تاريخ العربية. - الموصل: المركز الثقافي والاجتماعي - جامعة الموصل، 1977م، ص 148.

22 - في شرف العربية. - الدوحة، وزارة الشؤون والأوقاف الإسلامية، 1994م، 166 ص. (سلسلة كتاب الأمة:42، جمادى الأخرى1415 هـ).

23 - في شعاب العربية. - بيروت: دار الفكر المعاصر، دمشق: دار الفكر، 1990م، 336 ص.

24 - في لغة الشعر. - عمّان: دار الفكر للنشر والتوزيع، 1984م، 132 ص.

25 - في اللهجات العربية القديمة. - بيروت: دار الحداثة، 1994م، 196 ص.

26 - في مجلس أبي الطيب المتنبي. - بيروت: دار الجيل، 1993م، 168 ص.

27 - في المصطلح الإسلامي. - بيروت: دار الحداثة، 1990م، 231 ص.

28 - قطوف ونوادر. - بيروت: دار الجيل، عمان: مكتبة المحتسب، 1985م، 139 ص.

29 - لغة الشعر بين جيلين. - بيروت: دار الثقافة، 1970م، 243 ص.

30 - لغة الصحافة. - بغداد: مطبعة الجمهورية، 1969م، 21 ص.

31 - اللغة والحضارة. - بيروت: المؤسسة العربية للدراسات والنشر، 1977م، 160 ص.

32 - مباحث لغوية. - بغداد: جامعة بغداد، 1390هـ/1970م، 249ص.

33 - المجموع اللفيف: معجم المواد اللغوية التاريخية الحضارية. - عمّان:دار عمار للنشر، 1987م.

34 - المدارس النحوية أسطورة وواقع. - عمّان: دار الفكر للنشر والتوزيع، 1987م، 185 ص.

35 - مع المصادر في اللغة والأدب: نقد لمراجع اللغة والأدب:

       الجزء الأول: بغداد: جامعة بغداد، مطبعة الأديب البغدادية، 1979م - 1980م، 334 ص.

       الجزء الثاني: بغداد: دار الرشيد، وزارة الثقافة والإعلام، 1980م، 276 ص، (سلسلة دراسات:278)

       الجزء الثالث: عمان: دار الفكر للنشر والتوزيع، 1983م، 334 ص.

36 - مع المعري اللغوي. - بيروت: مؤسسة الرسالة، 1984م، 236 ص.

37 - مع نهج البلاغة: دراسة ومعجم. - عمان: دار الفكر للنشر والتوزيع، 1987م.

38 - معجم الفرائد: فرائد لغوية قديمة حديثة من المعجم العربي التليد. - بيروت: مكتبة لبنان، 1984م.

39 - معجميات. - بيروت: المؤسسة الجامعية للدراسات والنشر، 1991م.

40 - مقدمة في تاريخ العربية. - بغداد: منشورات وزارة الثقافة والإعلام، 1979م، 92 ص (الموسوعة الصغيرة:53).

41 - من أحاديث أبي الندى: أحاديث وحوار في الأدب واللغة والفن والتاريخ. - بغداد: دار واسط للنشر، 1986م، 203 ص.

42 - من أساليب القرآن. - عمّان: دار الفرقان، 1984م، 144 ص.

43 - من بديع لغة التنزيل. - عمّان:دار الفرقان، 1984م، 400 ص.

44 - من حديث السنين: سيرة ذاتية. - بيروت: دار البيارق: عمان: دار عمّار، 1998م، 412 ص.

45 - من سعة العربية. - بيروت: دار الجيل، 1994م، 247 ص.

46 - من الضائع من معجم الشعراء للمرزباني. - بيروت: مؤسسة الرسالة، 1984 م، 168 ص.

47 - من معجم الجاحظ. - بغداد: دار الرشيد للنشر، 1982م، 482 ص.

48 - من معجم عبد الله بن المقفع. - بيروت: مؤسسة الرسالة، 1984م، 248 ص.

49 - من معجم المتنبي:دراسة لغوية تاريخية. - بغداد: وزارة الإعلام - دار الحرية، 1977م، 258ص.

50 - من وحي القرآن. - بغداد: اللجنة الوطنية للاحتفال بمطلع القرن الخامس عشر الهجري، 1981م، 182 ص.

51 - النحو العربي في مواجهة العصر. - بيروت: دار الجيل، 1995م.

52 - النحو العربي: نقد وبناء. - بغداد: دار الصادق، 1968م، 215 ص.

53 - نصوص ودراسات عربية وإفريقية في اللغة والتاريخ والأدب. - بغداد: وزارة الإعلام: مديرية الثقافة العامة، (د. ت.)؛ 235 ص. - (سلسلة الكتب الحديثة:36).

54 - نظرات في المعجم الكبير (وضع مجمع اللغة العربية في القاهرة) من حرف الهمزة إلى حرف الثاء/ بالاشتراك مع الشيخ حمد الجاسر. - الرياض: دار اليمامة للنشر، 1994م، 260 ص.

ب - التحقيق:

55 - إعلام الورى فيما نسب إلى سامراء. - لندن: دار الحكمة، 1994م، 179 ص.

56 - بناء المقالة الفاطمية في نقض الرسالة العثمانية/ لابن طاووس جمال الدين أحمد بن موسى. - عمان: دار الفكر للنشر والتوزيع، 1985م.

57 - التعريب والمعرب: وهو المعروف بحاشية ابن بري على كتاب المعرب لأبي منصور الجواليقي. - بيروت: مؤسسة الرسالة، 1985م، 180 ص.

58 - ديوان ابن الفارض. - عمّان: دار الفكر للنشر والتوزيع، 1985م.

59 - ديوان أبو فراس الحمداني (ت 357 هـ). - عمان. - دار الفكر للنشر والتوزيع، 1983م، 212 ص.

60 - ديوان محمد مهدي الجواهري/ جمع وتحقيق، إبراهيم السامرائي (وآخرون)

       (1)بغداد: مطبعة الأديب البغدادية، 1393 هـ/1973م 5 ج × 2م.

       (2)[ الجزء السادس] بغداد: دار الحرية، 1977م.

       (3)[الجزء السابع] بغداد: دار الرشيد، 1980م.

61 - ديوان القطامي [ تحقيق بالاشتراك مع أحمد مطلوب]. - بيروت: دار الثقافة، 1960م، 196ص.

62 - ديوان قيس بن الحطيم [تحقيق بالاشتراك مع أحمد مطلوب] بغداد:وزارة المعارف، 1381 هـ/1962م، 100 ص.

63 - رحلة ابن عابد الفاسي من المغرب إلى حضرموت/ تأليف الشريف يوسف ابن عابد بن محمد الحسني الفاسي المغربي، [تحقيق بالاشتراك مع عبد الله محمد الحبشي]. - بيروت : دار الغرب الإسلامي، 1994م، 152 ص.

64 - رسائل في اللغة. - بغداد: مطبعة الإرشاد، 1383هـ/1964م، 176 ص، يحتوي الكتاب على الرسائل التالية:

       (1) خلق الإنسان/ لأبي إسحاق الزجاج(7) (ت 311 هـ/923م).

       (2) كتاب ما يذكر وما يؤنث من الإنسان واللباس/ لأبي موسى الحامض (ت 305 هـ/918م).

       (3) كتاب القول في ألفاظ الشمول والعموم والفرق بينهما/ لأبي علي المرزوقي (ت 421هـ/1030م).

       (4) مسائل مختارة من كتاب المسائل والأجوبة/ لابن السيد البطليوسي (ت 521هـ/1027م).

65-رسائل ونصوص في اللغة والأدب والتاريخ. - الزرقاء: مكتبة المنار، 1988م، 423ص.

    يحتوي الكتاب بالإضافة إلى الرسائل الأربع المذكورة في البند السابق، على الرسائل الآتية:

       (1) كتاب التذكير والتأنيث/ لأبي حاتم سهل بن محمد السجستاني(8) (ت 284هـ/862م).

       (2) السَّرج واللجام/ لأبي بكر محمد بن الحسن بن دريد الأزدي (9) (ت 321هـ)

       (3) تمام فصيح الكلام/ أبو الحسين أحمد بن فارس (10) (ت 315هـ).

       (4) تلقيب القوافي/ لأبي الحسن محمد بن أحمد بن كيسان (ت 299 هـ).

       (5) كتاب النخل/ لأبي بكر أحمد بن علي ابن وحشية النيطي (ت بعد 291هـ(.

       (6) فوائد الموائد/ لأبي الحسين يحيى بن عبد العظيم الجزار (11) (ت 679هـ).

       (7) رحلة الخياري/ إبراهيم بن عبد الرحمن الخياري (ت 1083هـ/ 1672م).

       (8) التعريف بآداب التأليف/ جلال الدين السيوطي (ت 911هـ).

       (9) الشماريخ في علم التأليف/ جلال الدين السيوطي (12) (ت 911هـ).

       (10) التعريف بمخطوطة الدر اللقيط في أغلاط القاموس المحيط/ محمد بن مصطفى الشهير بداود زادة (ألفه سنة 1027هـ).

66- رسالتان في اللغة -1 - منازل الحروف -2 - الحدود/ لأبي الحسن علي بن عيسى بن عبد الله الرماني (ت 384هـ).- عمّان: دار الفكر للنشر والتوزيع، 1984م، 88 ص.

67-الزهرة/ لأبي بكر محمد بن داود بن علي الأصفهاني (ت 297هـ). - الزرقاء: مكتبة المنار، 1985م، 2 ج.

68-سؤالات نافع بن الأزرق إلى عبد الله بن العباس. - بغداد: مطبعة المعارف، 1388هـ/1968م، 106 ص.

69-شعر الأحوص الأنصاري/ عبد الله بن محمد الأحوص (ت 105هـ). - النجف: مطبعة النعمان، 1388هـ/1969م، 320 ص.

70-شعر عروة بن حزام (تحقيق بالاشتراك مع أحمد مطلوب) . - بغداد: جامعة بغداد، 1961م، 40 ص.

71-العين/ للخليل بن أحمد الفراهيدي (تحقيق بالاشتراك مع مهدي المخزومي). - بغداد: دار الرشيد للنشر، 1980 - 1985م، 7 ج .

72-فلك القاموس/ عبد القادر بن أحمد بن عبد القادر. - بيروت: دار الجيل، 1994م، 80ص.

73-كتاب الأمكنة والمياه والجبال/ محمود بن عمر الزمخشري (ت 538هـ). - بغداد: وزارة التربية، 1968م، 256 ص.

74- كتاب «الكتاب» / لابن درستويه، عبد الله بن جعفر (تحقيق بالاشتراك مع عبد الحسين الفتلي).- الكويت: مؤسسة الكتب الثقافية، 1977م، 161 ص.

75- كتاب النخيل/ لأبي حاتم سهل بن محمد السجستاني (ت 284هـ). - الرياض: دار اللواء، 1985م، 238 ص.

76-كشف النقاب عن الأسماء والألقاب/ للحافظ أبو الفرج عبد الرحمن بن علي الجوزي (ت 597هـ). - بيروت: دار الجيل، 214 ص.

77-المتشابه/ عبد الملك بن محمد الثعالبي (ت 429هـ/1038م). - بغداد: مطبعة الحكومة، 1387هـ/1967م، 33 ص.

78-المرصع في الآباء والأمهات والبنين والبنات والأذواء والذوات/ مجد الدين المبارك بن محمد المعروف بابن الأثير (ت 606هـ). - بغداد: رئاسة ديوان الأوقاف، 1391هـ/1970م، 460 ص.(سلسلة إحياء التراث الإسلامي).

79-نزهة الألباء في طبقات الأدباء/ لأبي البركات كمال الدين عبد الرحمن بن محمد بن الأنباري (ت 577هـ). - بغداد: مطبعة المعارف، 1959م، 354 ص.

80-نهاية الإيجاز في دراية الإعجاز/ فخر الدين محمد بن عمر الرازي (ت 606هـ) (تحقيق بالاشتراك مع محمد بركات أبو علي). - عمان: دار الفكر للنشر والتوزيع، 1985م، 214 ص.

81-يفعول/ رضي الدين الحسن بن الصاغاني (ت 650 هـ / 1252م). - البصرة : دار الطباعة الحديثة، 1960م، 41 ص.

ج-الكتب المترجمة إلى اللغة العربية عن الفرنسية والإنجليزية:

82-التوفيق بين الدين والفلسفة عند الفارابي: لويس جادريه. - بغداد:وزارة الإعلام، 1975م؛21 ص (مهرجان الفارابي).

83-خطط البصرة وبغداد/ لويس ماسينيون. - بيروت: المؤسسة العربية للدراسات والنشر، 1981م.

84-محاضرات في تاريخ اليمن والجزيرة العربية قبل الإسلام/ أغناطيوس غويدي. - بيروت: دار الحداثة، 1986م، 105 ص.

85-من دراسات المستشرقين. - عمّان: دار الفكر للنشر والتوزيع، 1985م، 96 ص.

د-كتب مدرسية شارك الأستاذ السامرائي في تأليفها: -

86-لغتي للصفوف الستة الابتدائية / إبراهيم السامرائي (وآخرون). - بغداد: مطبعة العاني، 128 ص.

87-النحو الإعدادي/ إبراهيم السامرائي، ولبيبة القيسي. - بغداد: مطبعة دار السلام، 166ص.

88-النحو الإعدادي/ إبراهيم السامرائي (وآخرون). - ط 2. - بغداد: مطبعة أسعد، 1990م؛2ج.

هـ- كتب أخرى للمؤلف (تأليف وتحقيق) تحت الطبع:

89-الأصوات العربية.

90-البنية اللغوية في الشعر المعاصر --- طُبع.

91-تاج العروس/ للمرتضى الزبيدي (الجزء السابع والثلاثون) ---- تحقيق.

92-ترويح الأرواح ومفتاح السرور والأفراح/ جراب الدولة، أبو العباس أحمد ابن محمد بن علوجه السجزي البغدادي (توفي نهاية القرن الثالث الهجري) --- تحقيق.

93-التعريب بين المعرب والأعجمي.

94-حوار في التراث والمعاصرة.

95 - درس تاريخي في العربية المحكية ---- طُبع.

96-ديوان شعر إبراهيم السامرائي ----- طُبع.

97-رسائل نقدية.

98-رسم الحرف وحديث في التصحيف والتحريف.

99-العربية والإسلام.

100-فتنة المعاصرة.

101-فصول في العربية المعاصرة.

102-في سعة الأدب: وقفات في الأدب والتاريخ.

103-قراءات في الأصول (جزءان).

104-لفيف وأشتات: أحاديث في الأدب واللغة والتاريخ ---- طُبع.

105-مع أبي العلاء المعري.

106-معجم مصطلحات الإعلام/ (عربي - فرنسي - إنجليزي) ---- طُبع.

107-المقترح في المصطلح في تعليم رمي البندق/ لابن ودعة الشافعي (تحقيق).

108-من أدب الحديث الشريف.

109-أوهام المعاصرة ---- طُبع.

110-من حواشي التأويل.

111-من الخزانة اليمنية (مجموع رسائل يمنية في اللغة والتاريخ) ---- تحقيق.

112-نبش الناووس في انتفاضة الراموس ---- تحقيق.

ثانياً: الأبحاث والدراسات المنشورة بالدوريات:

(1)أبحاث في اللغة: من العربية المعاصرة (2). - العرب. - س 28، ج 7- 8 (يوليو-أغسطس1993م). - ص479 - 485.

(2)ابن الأثير (508 -637هـ). - المعلم الجديد. - مج 20، ج4 (1957م) ص12ـ17

(3)ابن إياس واللغة. - دراسات يمنية. - ع46، (إبريل -يونيو1992م)، ص 35 - 62.

(4)أبنية العربية بين النوادر والغريب. - الدّارة. - س 4، ع2، (رجب 1398هـ / يونيو 1978م).-ص 276 -293.

(5)أبنية وأصوات. -الأستاذ. -ع2 (1978 -1979) ص 17 -19.

(6)أبو سعيد السيرافي وكتاب سيبويه. ـ الدراسات الأدبية. ـ مج6، ع  3 ـ 4 (1965م) ص249 -264. (+) آداب بغداد، ع9 (نيسان 1966م) ص 25 ت 37.

(7)اتفاق المباني وافتراق المعاني لسليمان بن بنين الدقيقي النحوي (ت614هـ) تحقيق يحيى عبد الرؤوف جبر. -أبحاث اليرموك (سلسلة الآداب واللغويات) مج8، ع2 (1990) ص109 -132.

(8)إحياء التراث أم إساءة له. -عالم الكتب. -مج11، ع4 (ربيع الآخر 1411هـ، نوفمبر1990م) ص 566 -571.

(9)اختصاص اللفظ بالنفي. -المجلة الثقافية (الجامعة الأردنية). -ع 24 (آذار/ مارس 1991م) ص 106 -112.

(10)الأداء واللغة في شعر بدر شاكر السياب. -مجلة مجمع اللغة العربية (القاهرة). -ج45، ص 119 -131.

(11)استدراك على مقالة تساؤلات للأستاذ حسن الكرمي. -مجمع اللغة العربية الأردني. -س11، ع32 (ك2 -حزيران1987م) ص323 -324.

(12)أشتات بَصْرية. -مجلة دراسات الخليج والجزيرة (جامعة البصرة) 11 / 1 / 1979م ص 73 -84.

(13)أشتات مما نشر وحقق مع وقفات على كتاب «التذكرة» لأبي حيان الأندلسي، تحقيق عفيف عبد الرحمن. - مجمع اللغة العربية الأردني. - س13، ع36 (ك2 -حزيران 1989م)ص20 ـ45.

(14)أشتات من فوضى الكلام. – مجمع اللغة العربية الأردني. - س14، ع38 (ك2 -حزيران 1990م) ص23 -33.

(15)الإشارات الإلهية لأبي حيان التوحيدي. - عالم الكتب مج11، ع2 (شوال 1410هـ/مايو 1990م) ص362 -375.

(16)الأشربة والأطعمة في كتب اللغة. - التراث الشعبي ع7 (1975م) ص119 -148.

(17)أشعار الخليع الحسن بن الضحاك [مراجعة]. - العرب. - س20 ع5 -6 (ذو القعدة -ذو الحجة 1405هـ/ حزيران -آب 1985م) ص 403 -410.

(18)الأصل القديم للمصطلح الحضاري. -المجلة الثقافية. -ع30 (أكتوبر 1993م) ص84 -99.

(19)الأصول البدوية للمصطلح الحضاري. -دراسات يمنية. -ع34 (شتاء 1988م) ص50 -66.

(20)أصول اللغة العامية البغدادية (13). -بغداد، (1965م)، 35 ص.

(21)الأصول التاريخية للعامية البغدادية في «ألف ليلة وليلة». -سومر. -مج 20 (1964م) ص175 -208.

(22)الأعلام: بحث تاريخي في اللغة واللهجات. -آداب بغداد. -ع3 (كانون الثاني 1962م)ص 3 -18.

(23)الأعلام في الشمال الإفريقي. -آداب بغداد. ع6 (1963م) 14 ص.

(24)الألفاظ الدخيلة في رحلة ابن بطوطة. -البحث العلمي س13، ع26 (يوليو-ديسمير1976م) ص259 -276.

(25)الألفاظ العباسية. -حولية كلية الإنسانيات والعلوم الاجتماعية (جامعة قطر) ع9 (1406هـ/1986م) ص113 -168.

(26)الألفاظ النصرانية في العربية.ـالأستاذ مج 14، ع 1 ـ2 (1966م، 1967م) ص53-73.

(27)أَلَنا مدارس نحوية؟. -مجمع اللغة العربية الأردني. -س6، ع21 -22 (تموز -كانون أول 1983م) ص7 -22.

(28)إلى أين مع الحداثة؟. -الثقافة (صنعاء) س2، ع8 (يناير-فبراير 1994م) ص12 -33.

(29)الانحياز والعلم. -الثقافة (صنعاء) س2، ع16 (مارس1995م) ص10 -29.

(30)الانحياز والعلم: كتاب السيف اليماني في نحر الأصفهاني صاحب كتاب الأغاني. -مجلة الأدب الإسلامي. -مج2، ع8 (ربيع الآخر-جمادى الأخرى 1416هـ/سبتمبر-نوفمبر1995م) ص9 -17.

(31)الإنسانية في الكلمة العربية. -الإكليل. -س7 ع4، (شتاء 1989م) ص80 -95.

(32)الأوراق للصولي. -العرب. -مج6، ع1 (رجب1391 هـ) ص 42 -48  (+) مج6، ع2 (شعبان 1391هـ) ص 107 -115.

       (+) مج6، ع3 (رمضان 1391هـ) ص 202 -207.

       (+) مج6، ع4 (شوال 1391هـ) ص 283 -287.

(33)أين التربية من علوم العربية ؟. -مجلة اتحاد الجامعات العربية. -ع22 (يوليو1987م) ص18 -27.

(34)الإيماءات التاريخية إلى أوابد العرب ومأثوراتهم. -التراث الشعبي. -ع7 (1973م) ص 5 -8.

(35)أين الناطقون بالضاد ؟. -المجلة الثقافية (الجامعة الأردنية). -ع33 (أكتوبر 1994م) ص 12 -24.

(36)بحث مقارن في التثنية. -سومر. -مج15 (1959م) ص75 -84.

(37)بداية الفكر الجغرافي عند العرب. -الجمعية الجغرافية العراقية. -س2, مج2 (حزيران 1964م) ص97 -110.

(38)بلاشير في ذمة الخلود. -المورد. -مج2، ع3 (1973م) ص239 .

(39)بناء الثلاثي وأحرف المد. -مجمع اللغة العربية (القاهرة). -ج24 (يناير 1969م) ص93 ـ103.

(40)بناء الرباعي ومعانيه في العربية. -المورد. -مج1، ع3 ـ4 ص 104 -114.

(41)البنيوية قد وأدها أهلها فلم ننبش قبرها ؟!. -العرب. -س23، ع5 -6 (ذو القعدة -ذو الحجة 1408هـ/ تموز -آب 1988م) ص355 -360.

(42)بين العربية والسريانية. -نشر ضمن كتاب: مهرجان أفرام -حنين. -بغداد: مطبعة المعارف، 1974م، ص331 -342.

(43)تأثير وأثر الرؤية العربية والتراث.-اليمن الجديد.-س18، ع11 (نوفمبر 1989م) ص47 -67.

(44)التجاوز على الفصيحة. -المنهل. -مج54، ع504 (إبريل، مايو 1993م) ص56 -61.

(45)تحقيق رسالة أبي عثمان عمرو بن بحر الجاحظ في مدح الكتب والحث على جمعها. -المجمع العلمي العراقي. -مج8، (1961م) ص331 -342.

(46)تحقيق لغوي في الصيغ والاستعمالات. -مجمع اللغة العربية (دمشق). –مج 40، ج1 (1965م) ص215 -233.

(47)التراث: كتاب الأفضليات. -عالم الكتب، مج8، ع1 (رجب 1407هـ/ مارس1987م) ص35 -40.

(48)التركيب والبناء في العربية.-المجمع العلمي العراقي.-مج 6 (1959م) ص286-296.

(49)التصحيح اللغوي وكتاب «لحن العوام». -عالم الكتب. -مج10، ع1 (فبراير 1989م) ص13 -16.

(50)التصغير في أصوله ودلالته (14). -بغداد: 1965م، 13 ص.

(51)التطور اللغوي التاريخي. -المعلم الجديد. -مج35، ج2، (1974م) ص63 ـ67.

(52)التطور اللغوي بين الجديد والخطأ. -الأديب. -س38، ج7 -8 (يوليو -أغسطس 1979م) ص 10 -11.

(53)تعابير أوروبية في العربية الحديثة. -المعلم الجديد. -مج 21، ج1 (1958م) ص12 -15.

       (+) مج22، ج 1 ـ2 (1959م) ص24 -31.

(54)تعريب الرسائل وتيسير تعلم العربية. -نشر ضمن كتاب: التعريب ودوره في تدعيم الوجود العربي والوحدة العربية. -بيروت: مركز دراسات الوحدة العربية، 1982م، ص431 -450.

(55)التعريف بمخطوط الدر اللقيط في أغلاط القاموس المحيط/ محمد بن مصطفى الشهير بداود زاده. -المجمع العلمي العراقي. -مج 12 (1965م) ص266 -285.

(56)التعريف بآداب التأليف للسيوطي. -التراث العلمي العربي. -س1، ج2، (1978م) ص97 -101.

(57)تعليق على الوصف «جم» يجمع جمع مذكر سالم. -مجمع اللغة العربية (دمشق). -مج48، ج1 (1973م) ص 244 -245.

(58)التعليقات والنوادر لأبي علي الهجري. -العرب. -س15، ج 11 -12 (آذار -نيسان 1981م) ص805 -832.

(59)التغريب في اللغة العربية. -عالم الفكر. -مج10 -ع4 (يناير، فبراير، مارس 1980م) ص211 -230.

(60)التوفيق بين الدين والفلسفة/ لويس غارديه [ترجمة]. -البيان (الكويت). -س10، ع117 (ك1 1975م) ص 60 -61.

(61)ثم ماذا عن التراث؟. -آفاق عربية. -س1، ع11 (تموز 1976م) ص34 ـ36.

(62)الجاحظ وعلم اللغة. -المورد. -مج7، ع4 (شتاء 1978م) ص11 -16.

(63)الجديد في اللغة والمعجم العربي الحديث. -المجمع العلمي العراقي. -مج13 (1385هـ/ 1966م) ص265 -275.

(64)الجليس الصالح الكافي والأنيس الناصح الشافي/ لأبي الفرج المعافي بن زكريا. -عالم الكتب. -مج9، ع3 (أغسطس 1988م) ص 394 -396.

(65)الجمع في العربية: بحث ومقارنة. -سومر. -مج 16 (1960م) ص25 -37.

(66)جمهرة اللغة لابن دريد. -العرب. -س25، ع 1 -3 (رجب -شعبان 1410هـ/ شباط، آذار 1990م) ص34 -40.

(67)حاجة الجديد إلى القديم. -المورد. -س7، ع2 ص30 -37.

(68)حسن الأداء. -رحلة في الفكر والتراث (جامعة بغداد) . -(1980م) ص83 -95 (+) الدارة. -س5، ع4 (رجب1400هـ/يونيو 1980م) ص54 -61.

(69)الحضارة بين العرب والعجم. -أفكار (وزارة الإعلام والثقافة -الأردن). -ع 81 (تموز 1986م) ص 11 -15.

(70)حقائق التأويل في متشابه التنزيل/ الشريف الرضي. -الكتاب العربي. -ع20 (يناير 1966م) ص34 -38.

(71)حقيقة المصطلح العلمي في كتاب المصطلحات العسكرية في القرآن الكريم. -الأستاذ. -مج16 (1968 -1969م) ص 67 -84.

(72)حوار مع أبي الندى.-الحكمة(صنعاء)س21، ع182، (مايو 1991م)ص73 -76.

(73)الخيل في الأدب القديم.-حولية كلية الإنسانيات والعلوم الاجتماعية(جامعة قطر).-ع7(1984م)ص 175 -185.

(74)الدخيل في العربية.-مجمع اللغة العربية(دمشق).-مج 40(1965م)ص608 -614.

(75)درس تاريخي في المصطلح التربوي: التلميذ والمعلم والمدرس والأستاذ. -رسالة الخليج العربي. -س14، ع50 (1414هـ/1994م) ص103 -120.

(76)دفع ظلم وبيان حقيقة. -آداب (بغداد). -ع18 (1974م) ص332 -334.

(77)دلالة الألفاظ اليمانية في بعض المعجمات العربية. -دراسات يمنية. -ع37 (يوليو-سبتمبر1989م) ص 30 -51.

(78)الدلالة بين السلب والإيجاب. -اليمن الجديد. -س20، ع 11 -12 (نوفمبر -ديسمبر 1991م) ص10 -26.

(79)الدلالة بين السلب والإيجاب في العربية المعاصرة . - دراسات يمنية .  - ع 47 (خريف 1992م)ص72 -92.

(80)الدلالة الجديدة والتطور اللغوي.-اللسان العربي.-مج 10، ج1، (1973م) ص7 -12.

(81)ديوان أبي الطيب المتنبي. -المخطوطات العربية. -مج17، ج2، (نوفمبر 1971م) ص347 -432.

(82)ديوان الأدب لأبي إبراهيم إسحاق بن إبراهيم الفارابي/ تحقيق أحمد مختار عمر «1». -الأديب س39، ع 1 -2 (يناير -فبراير 1980م) ص53 -56.

(83)ديوان الأدب لإسحاق بن إبراهيم الفارابي/ تحقيق أحمد مختار عمر «2». -المورد. -مج9، ع1 (ربيع 1980م) ص413 -419.

(84)ديوان شعر الملتمس الضبي/ تحقيق حسن كامل الصيرفي. -المورد. -مج2، ع3 (1973م) ص329 -330.

(85)ديوان عمرو بن قميئة/ تحقيق حسن كامل الصيرفي. -مجمع اللغة العربية (دمشق) مج49، ج1، (1974م) ص148 -154.

(86)ديوان المثقب العبدي/ تحقيق حسن كامل الصيرفي. -العرب. -مج7، ج6، (ذو الحجة 1392هـ/ ك2 1973م) ص429 -446.

(87)الذاهب من مواد النحو القديم في العربية الحديثة. -مجمع اللغة العربية الأردني. -س14، ع39 (تموز -كانون أول 1990م) 11 -66.

(88)ذيل تاريخ بغداد/ لابن النجار البغدادي. -المجمع العلمي العراقي. -مج36، ج2 (حزيران 1985م) ص121 -170.

(89)رأي في الأدب الأندلسي. -الأقلام. -س10، ع11 (1975م) ص3 -8.

(90)رحلة الخياري.-الجمعية الجغرافية العراقية.-مج3(كانون أول 1965م) ص167-174.

(91)الرسالة البغدادية/لأبي حيان التوحيدي تحقيق عبود الشالجي.-الأديب. -س39، ع9-10(سبتمبر-أكتوبر1980م)ص53-54.

(92)رسالة في السمسرة والسمسار وأحكامه/لأبي العباس الأبيوني التونسي.–الشريعة (بغداد).-ع1(تموز 1965م)ص65 -84.

(93)الرسائل المتبادلة بين الكرملي وتيمور.-المورد.-مج5، ع2(1976م)ص291-301.

(94)السريانية بين اللغات العامية وفصيح العربية. -المجمع العلمي العراقي. -مج32، ج 1 -2 (كانون الثاني 1981م) ص251 -320.

(95)سطوة الشاعر ولغة الشعر. -مجمع اللغة العربية (دمشق). -مج63، ج3 (1988م) ص387 -408.

(96)السلاح في العربية. -التراث الشعبي. -ع3 (1977م) ص35 -70

       (+) الدارة. -س 4، ع4 (محرم 1399/ ديسمبر 1978م) ص99 -121.

(97)سؤالات نافع بن الأزرق إلى عبد الله بن عباس. -رسالة الإسلام. -س2، ع 5 -6 (كانون أول 1967م) ص 135 -225.

(98)السيرة الذاتية بين أسامة بن منقذ وعمارة اليمني. -دراسات يمنية. -ع 31، (ربيع 1988م) ص143 -172.

(99)شرح الكافية البديعة في علوم البلاغة ومحاسن البديع للحلي. -العرب. -س24، ع 1 -2 (رجب -شعبان 1409هـ/ شباط -آذار 1989م) ص33 -46

       (+) عالم الكتب. -مج 7، ع 1 (رجب 1406 هـ/ مارس 1986م) ص71 -72.

(100) الشعر والمنهج الصعب. -أفكار (وزارة الثقافة، الأردن). -ع71 (أيلول 1984م) ص33 -36.

(101)شمس العلوم ودواء كلام العرب من الكلوم/ لنشوان بن سعيد الحميري. -اليمن الجديد. -س20، ع 2 -4 (فبراير -إبريل 1991م) ص52 -61.

(102) شيء من الفعل في العربية. -مجمع اللغة العربية (دمشق). -مج44، ج4 (1969م) ص 824 -834.

(103)صفحات من تاريخ العربية. -مجمع اللغة العربية الأردني. -س9، ع 27 (كانون الثاني -حزيران 1985م) ص 9 -29.

(104) ضعف الطالب الجامعي في العربية. -نشر ضمن: وقائع ندوة مشكلات اللغة العربية في المرحلة الجامعية. -الدوحة: جامعة قطر، 1992م، ص 189 -198.

(105)ضعف الطالب الجامعي في العربية مع نقد لكتاب فن تدريس اللغة العربية لمحمد صالح سمك. -دراسات يمنية. -ع 51 -52 (خريف وشتاء 1993م) ص 48 -69.

(106)العامي الفصيح. -مجمع اللغة العربية (القاهرة). -ج66 (مايو 1990م) ص80 -103.

(107)العدد في اللغة. -سومر. -ع 16 (1960م) ص 25 -27.

(108)العربية بين الجمود والتطور والتوليد: دراسة في اللغة والأسلوب. -آداب بغداد. -ع2 (شباط 1960م) ص 99 -111.

(109)العربية بين العبرية والسريانية. -العربي. -ع 249 (1979م) ص 83 -87.

(110)العربية بين النصرانية والإسلام.دراسات يمنية.ع 41(خريف 1990م)ص51 -81.

(111)العربية تواجه العصر في الجاهلية. -مجلة المجمع العربي الهندي (جامعة عليكرة الإسلامية) مج 4، ع 1 -2 (يونيو 1979م) ص 91 -106.

(112)العربية التونسية.مجمع اللغة العربية(دمشق).مج39، ج1 (1964م)ص 78 -98.

(113)العربية الدارجة في القطر الجزائري. -مجمع اللغة العربية (دمشق). -مج55، ج4 (1980م) ص 767 -779.

(114)العربية والإعراب عن الحضارة. -الفيصل. -س4، ع 44 (صفر 1401 هـ/ يناير 1981م) ص 14 -17.

(115)العربية والكتابة. -الأقلام. -س 17، ع 7 -8 (تموز -آب 1982م) ص66 -70.

(116)العربية والمصطلح العلمي. -الآداب. -س23، ع2 (شباط 1975م) ص31 -33.

(117)عرض لكتاب «في التعليم التونسي بين القديم والحديث». -مجلة الأستاذ. -مج 11 (1963م) 150 ص.

(118)عرض لكتاب «أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم/ لأبي عبد الله المقدسي». -مؤتة للبحوث والدراسات. -مج3، ع1 (حزيران 1988م) ص221 -253.

(119)علم اللغة بين علماء العربية وابن خلدون. -الفكر. -س 6، ع 6 (مارس 1961م).

(120)عود إلى «عصّر» من العصر. -مجمع اللغة العربية (دمشق) مج 45، ج3 (1970م)ص714 -716.

(121)عودة إلى التذكير والتأنيث ولوازمه. -مجمع اللغة العربية الأردني. -س 12، ع 34 (كانون الثاني -حزيران 1988م) ص 27 -51.

(122)غريب الحديث لابن سلام الهروي. -عالم الكتب. -مج12، ع 3 (محرم 1412 هـ/ أغسطس 1991م) ص 382 -385.

(123)الفارابي وعلم اللغة. -البيان (الكويت). -س10، ع 117 (كانون الأول 1975م) ص24 -29.

(124)فتنة المعاصرة. -المجلة الثقافية (الجامعة الأردنية). -ع27 (إبريل -يوليو 1992م) ص 78 -98.

(125)فصيح العامي في شمال نجد/ عبد الرحمن السويد. -عالم الكتب. -مج 10، ع4 (ربيع الآخر 1410 هـ/ نوفمبر 1989م) ص 585 -489.

(126)الفصيحة والمشكلة اللغوية. -اللغات. -مج 1، ع 3 (نوفمبر 1961م) ص 6 -8.

(127)الفعل والنظام الفعلي في العربية. -المجمع العلمي العراقي. -مج6 (1959م) ص277 -285.

(128)الفكر اللغوي لدى الفلاسفة. -س 6، ع 65 (أيلول 1982م) ص 26 -29.

(129)فن السيرة الذاتية عرفه العرب قبل غيرهم. -الفيصل. -س 12، ع 142 (نوفمبر -ديسمبر 1988م).

(130)فوات ما فات من المعرب والدخيل. -حولية كلية الإنسانيات والعلوم الاجتماعية (جامعة قطر). -ع 18 (1416هـ/ 1995م) ص9 -56.

(131)فوائد لغة القرآن. -الرسالة الإسلامية. -س 2، ع 19 -20 (1969م) ص 11 -14.

(132)فوائد لغوية من شمس الأدب لأبي سعيد السمناني. -آداب بغداد. -ع 11، (حزيران 1968م) ص 5 -53.

(133)فوائد الموائد/ لأبي الحسين جمال الدين الجزار. -المجمع العراقي. -مج 27 (1976م) ص 204 -235.

       (+) مج 28 (1977م) ص 153 -171.

(133)في الأعلام الجغرافية اليمنية. -المشرق. -س 71، ج1 (ك2 -حزيران 1997م) ص143 -181.

(134)في تاريخ المشكلة اللغوية. -الأستاذ. -مج 9، ع 1 (1961م) ص47 -62.

(135)في تاريخ المشكلة اللغوية. -المجمع العلمي العراقي. -مج 7 (1960م) ص 222 -238.

(136)في تاريخ المشكلة اللغوية (1): الأضداد. -المجمع العلمي العراقي. -مج 11 (1964م) ص 217 -231.

(137)في التذكير والتأنيث: بحث مع تحقيق كتاب التذكير والتأنيث لأبي حاتم السجستاني. -رسالة الإسلام. -س 3، ع 7 -8 (حزيران 1969م) ص 85 -113.

(138)في التذكير والتأنيث: نظرة تاريخية في هذه المسألة. -مجمع اللغة العربية الأردني. -س 9، ع 28 -29 (تموز -كانون الأول 1985م) ص 131 -154.

(139)في التصحيح اللغوي: رد على الدكتور عبد الفتاح السيد سليم.عالم الكتب.مج 8، ع 4 (ربيع الآخر 1408هـ/ ديسمبر 1987م) ص 623 -626.

(140)في التطور اللغوي. -المجمع العلمي العراقي. -مج 13 (1965م) (15).

(141)في التعريب بين ماضيه وحاضره. -المجمع العلمي العراقي. -مج 39 (1978م) ص94 -105.

(142)في التعريب التربوي وتيسير العربية. -حولية كلية الإنسانيات والعلوم الاجتماعية (جامعة قطر). -ع 10 (1407 هـ/1987م) ص79 -109.

(143)في الجديد اللغوي. -اللسان العربي. -ع3 (1965م) ص39 -42.

(144)في العربية التاريخية.مجمع اللغة العربية الأردني.مج 1، ع2 (1978م)ص7 -28.

(145)في القوافي وكتاب التقفية.المورد. -مج7، ع3 (خريف 1978م) ص329 -333.

(146)في لغات اليمن. -أبحاث اليرموك (سلسلة الآداب واللغويات). -مج 10، ع2 (1992م) ص 195 -213.

(147)في لغة الإعلام. -الآداب (جامعة صنعاء). -ع 12 (1991م) ص 41 -47.

(148)في لغة الحديث الشريف. -المجلة الثقافية (الجامعة الأردنية). -ع3 (آذار 1984م).

(149)في اللهجات المغربية والأندلسية. -المجمع العلمي العراقي. -مج 15 (1967م) ص71 -76.

(150)في المشكلات التربوية في الدرس اللغوي النحوي مما يفتقر إليه المتعلم. -التربية (قطر) س 24، ع112 (مارس 1995م) ص 154 -161.

(151)في المشكلة اللغوية. -الفكر. -س 6، ع 2 (نوفمبر 1960م) ص84 -87.

(152)في معجم الأخطاء الشائعة. -مجمع اللغة العربية (دمشق) مج 56 (1981م) ص399 -423.

(153)في المعجم العربي القديم. -الجامعة (الموصل) س 10، ع1 (أيلول 1979م) ص6 ـ11 -18.

(154)في المعجمات البلدانية. -العرب. -س 12، ع 7 -8 (محرم -صفر 1398 هـ/ كانون الثاني -شباط ) ص 481 -484.

(155)في النحو العربي. -أبحاث اليرموك (سلسلة الآداب واللغويات). -مج 12، ع 1 (1994م) ص 179 -222.

(156)قراءة في صحف الشمالي الإفريقي. -المنهل. -س 56، مج51، ع478 (فبراير 1990م) ص183 -186.

(157)قراءة في المجلد السادس والعشرين من مجلة معهد المخطوطات العربية. - معهد المخطوطات العربية (الكويت). -مج 27، ج1 (يناير -يونيو1983م) ص 327 -357.

(158)قصة العامية في العراق تاريخها وواقعها. -مجمع اللغة العربية (القاهرة). -ج 41 (1978م) ص 35 -42.

(159)قطوف من لسان العرب. -المورد. -مج 12، ع3 (1983م) ص 85 -133.

(160)كتاب الآمل والمأمول المنسوب للجاحظ. -مجمع اللغة العربية الأردني. -س7، ع23 -24 (كانون الثاني -حزيران 1984م) ص137 -153.

(161)كتاب أمثال الحديث للقاضي أبي محمد الحسن الرامهرمزي. -العرب. -س26، ع3 -4 (رمضان -شوال 1411هـ/ آذار -نيسان 1991م) ص 165 -177.

(162)كتاب إنباه الرواة على أنباه النحاة للقفطي. -المورد. -مج3، ع1 (1974م) ص279 -284.

(163)كتاب البرصان والعرجان والعميان والحولان/ لأبي عثمان عمرو بن بحر الجاحظ، تحقيق عبد السلام هارون. -الآداب (جامعة الملك سعود) مج11، ع1 (1984م) ص 359 -397.

(164)كتاب التذكرة الهروية في الحيل الحربية/ لعلي بن أبي بكر الهروي (ت 611هـ). -مجمع اللغة العربية الأردني. -س16، ع42 -43 (كانون الثاني -كانون الأول 1992م) ص381 -395.

(165)كتاب تلقيب القوافي وتلقيب حركاتها/ لأبي الحسن محمد بن أحمد بن كيسان النحوي. -الجامعة المستنصرية. -ع2 (1971م) ص 11 -37.

(166)كتاب تمام فصيح الكلام. -المجمع العلمي العراقي. -مج 21 (1971م) ص160. -195.

(167)كتاب الخراج وصناعة الكتابة/ لقدامة بن جعفر. -عالم الكتب. -مج 3، ع3 (يوليو 1982م) ص199 -205.

(168)كتاب خلق الإنسان / للزجاج. -المجمع العلمي العراقي. -مج 10 (1963م) ص 106 -155.

(169)كتاب الشماريخ في علم التاريخ/ للإمام الحافظ جلال الدين السيوطي. -المجلة التاريخية. -ع 1 (آب 1970م)ص 11 -74.

(170)كتاب العروض. -المخطوطات العربية. -مج 11، ج2 (نوفمبر 1975م) ص286 -289.

(171)كتاب العصا/ لأسامة بن منقذ. -عالم الكتب. -مج 14، ع5 (سبتمبر -أكتوبر 1993م) ص555 -559.

(172)كتاب علل التثنية/ لأبي الفتح عثمان بن جني. -رسالة الإسلام. -س 4، ع 9 -10 (1970م) ص 154 -175.

(173)كتاب العين (الجزء الأول)/ للخليل بن أحمد الفراهيدي، تحقيق عبد الله درويش. -مجمع اللغة العربية (دمشق) مج 45 (1970م) ص824 -839.

       (+) مج 46 (1971م) ص 66 -88.

(174)كتاب  «فاعول »  بين السريانية والعربية مع معجم بالألفاظ العربية ذات الأصول السريانية. -مجلة مجمع اللغة السريانية. -مج 4 (1978م) ص121 -187.

(175)كتاب فرصة الأديب في الرد على ابن السيرافي. -عالم الكتب. -مج 2، ع3 (محرم 1403 هـ/ نوفمبر 1981م) ص479 -482.

(176)كتاب المصون في الأدب/ لأبي هلال العسكري. -عالم الكتب. -مج 5، ع3 (سبتمبر -أكتوبر 1984م) ص 573 -579.

(177)كتاب المقصور والممدود/ لأبي زكريا يحيى بن زياد الفراء (ت 207هـ). -المنهل. -س 52، ع 442، مج 47 (يناير 1986م) ص 138 -144.

(178)كتاب من اسمه عمرو من الشعراء/ تأليف أبو عبد الله محمد بن داود بن الجراح (ت 296 هـ)، تحقيق عبد العزيز بن ناصر المانع. -مجلة جامعة الملك سعود. -مج 5، الآداب (2) (1413 هـ/ 1993م) ص 763 -790.

(179)كتاب النخل/ لابن وحشية النبطي. -المورد. -مج1، ع 1 -2 (1971م) ص 65 -70.

(180)كتاب الفسر: شرح ديوان أبي الطيب المتنبي/ لابن جني. -العرب. -س 14، ع 5 -6 (ذو القعدة -ذو الحجة 1399هـ/ تشرين الأول -تشرين الثاني 1979م) ص 414 -435.

(181)كتاب يفعول/ رضي الدين الحسن بن محمد الصنعاني. -المربد. -س 4، ع 5 (1971م) ص 1 -41.

(182)كتابان: الرصيد اللغوي الوظيفي، والمعرب الصوتي عند العلماء المغاربة. المعجمية التونسية.ع 8 (1992م) ص 191 -210.

(183)الكتابة العربية والسامية/رمزي البعلبكي.عالم الكتب.مج 10، ع4(ربيع الآخر 1410هـ/نوفمبر1989م) ص 478-497

         (+) مجلة الأبحاث (الجامعة الأمريكية بيروت). -س 33 (1985م) ص 105 -116.

(184)الكتابة العلمية والمصطلح الفني. -البحوث والدراسات العربية. -ع 20 (1992م) ص 5 -24.

(185)الكتابة للمكفوفين فن عرفه العرب في محاولة موفقة قبل «برايل» الفرنسي بقرون. -الفيصل. -س 13، ع 147 (إبريل -مايو 1989م) ص 30 -31.

(186)كلمات في «الصحاح». -مجمع اللغة العربية الأردني. -مج 2، ج 3 -4 (1979م) ص 28 -41.

(187)لطائف اللطف للثعالبي تحقيق عمر الأسعد. -عالم الكتب. -مج 9، ع 2 (شوال 1408هـ/ مايو 1987م) ص 235 -244.

(188)لغة تميم.-مجلة كلية الدراسات الإسلامية والعربية (الإمارات). -ع 4 (1992م) ص 141 -182.

(189)اللغة التونسية (16). -دمشق، (1964م) 23 ص.

(190)لغة الزجل في كتاب العاطل الحالي والمرخص الغالي/ لصفي الدين الحلي. -المناهل. -س 8، ع 21 (1981م) ص 287 -295.

(191)اللغة العربية تعليمها ومُعلمها. -العرب. -س 30، ج 9 -10 (أغسطس -سبتمبر 1995م) ص602 -620.

(192)اللغة العربية ووسائل الإعلام: أترجمة أم عدوى لغوية ؟ . -مجمع اللغة العربية (القاهرة). -ج 43، (مايو 1979م) ص 99 -110.

(193)اللغة والأداء في شعر بدر شاكر السياب. -مجمع اللغة العربية (القاهرة). -ج 45 (مايو 1980م) ص119 -131.

(194)اللغة والأسلوب في شعر الجواهري.الفكر.س 6، ع 9(جوان 1961م)ص37 -44.

(195)اللغة وبرامج التنمية.رسالة الخليج العربي. -س 5، ع 14، (؟) ص 165 -175.

(196)اللغة والتجربة الشعرية المبدعة. -المنهل. -مج 51، ع 480 (مايو -يونيو 1990م) ص 200 -207.

(197)اللغة والحضارة. -قضايا عربية. -س 1، ع9، (؟) ص111 -117.

(198)لو أخذ القوس غير باريها. -مجمع اللغة العربية الأردني. - س 3، ع 7 -8 (كانون الثاني -تموز 1980م) ص 48 -63.

(199)ما حفظته العربية من التراث الشعبي. -التراث الشعبي.ع 11(1972م)ص7 -10.

(200)ما قيمة هذا الأدب العامي؟.التراث الشعبي.س5، ع 2 -3 (1974م) ص 5 -8.

(201)ما يفيده الجغرافي من المادة اللغوية. -الجمعية الجغرافية العراقية. -مج 4 (كانون الأول 1967م) ص 61 -77.

(202)مبدأ التطور في اللغة (17). -بغداد، 1964م، 13 ص.

(203)مجامع اللغة العربية ودورها المنشود. -الفيصل. -س 19، ع218 (يناير 1995م) ص 46 -49.

(204)مجلة لغة العرب. -بين النهرين. -س 7، ع 26 (1979م) ص 149 -162.

(205)مختار من كتاب اللهو والملاهي. -مجمع اللغة العربية (دمشق). -مج 50، ج2  (1975م) ص 407 -431.

(206)المختصرات والرموز في التراث العربي. -مجمع اللغة العربية الأردني. -س 11ع 32 (كانون الثاني -حزيران 1987م) ص 105 -114.

(207)المساعد للكرملي. -المورد. -مج 2، ع1 (1973م) ص 171 -183.

(208)المسائل والأجوبة/ لابن السيد البطليوسي. -مجمع اللغة العربية (دمشق) مج 38 (1963م) ص 311.

(209)مستدرك شعر الأحوص الأنصاري.المورد.مج 4، ع 4 (1975م) ص83 -92.

(210)مستدركات. -ثقافة الهند. -مج 42، ع 1 (1991م) ص 96 -112.

(211)سيرة في رحاب العربية في ظلال المعجم الكبير. -دراسات يمنية. -ع 39 (ربيع 1990م) ص38 -76.

(212)المصنوع والمفتعل في العربية.التنوير.(مجلة كلية التربية صنعاء).مج 1، ع 1 (يناير 1993م) ص 31 -58.

(213)مع الأدب الشعبي. -التراث الشعبي. -ع 1 (1985م) ص 31 -41.

(214)مع أسماء الأعلام العربية الإسلامية.مجمع اللغة العربية الأردني.س8، ع25 -26 (تموز -كانون الأول 1983م) ص35 -43.

(215)مع إضاءة الراموس وإضافة الناموس على إضاءة القاموس/ لأبي عبد الله محمد بن الطيب الفاسي الشركي الصميلي. -مجلة البحث العلمي (جامعة محمد الخامس -الرباط). -س 26، ع 41 (1992م -1993م) ص93 -118.

       (+) س 28، ع 42 (1994 -1995م) ص85 -140.

(216)مع الأعلام. -المجلة العربية للدراسات اللغوية (المنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة). -مج3، ع2 (فبراير 1985م) ص 127 -146.

(217)مع التاريخ المنصوري: تلخيص الكشف والبيان في حوادث/ تأليف أبي الفضائل محمد بن نظيف الحموي، تحقيق أبو العيد داود. -مجمع اللغة العربية الأردني. -س12، ع 35 (تموز -كانون الأول 1988م) ص 285 -317.

(218)مع تحقيق كتب التراث. -مجمع اللغة العربية الأردني. -س4، ع 11 -12 (كانون الثاني -حزيران 1981م) ص 92 -115.

(219)مع التعريب والمعرب بين القدماء والمحدثين. -البلقاء للبحوث والدراسات (جامعة عمان الأهلية). -مج1، ع2 (أيار 1992م) ص 15 -36.

(220)مع الثعالبي وكتابة «التوفيق للتلفيق». -العرب. -س 23، ع 7 -8 (محرم -صفر 1409 هـ/ أيلول -تشرين الأول 1988م). -ص 485 -489.

(221)مع الحداثة، أو قراءة في مجلة «الموقف». -أفكار (وزارة الثقافة -عمّان). -ع118 (آب -أيلول 1994م) ص154 -167.

(222)مع ديوان أبي دهبل الجمحي رواية أبي عمرو الشيباني. -العرب. -س18، ع7 -8 (محرم -صفر 1404هـ/ تشرين الأول والثاني 1983م). -ص481 -494.

(223)مع ديوان الأدب/ لإبراهيم الفارابي. -المجمع الأردني. -س2، ع 5 -6 (أيار -كانون الأول 1979م) ص 90 -105.

(224)مع ديوان جران العود النميري/ صنعة أبي جعفر محمد بن حبيب؛ تحقيق نوري القيسي. -المجلة الثقافية (الجامعة الأردنية). -ع 7 (1985م) ص190 -199.

(225)مع الرسائل والنصوص. -مجلة المجمع العلمي الهندي (جامعة عليكره -الهند). -مج7، ع 1 -2 (يونيو 1982م) ص271 -285.

(226)مع الشاعر القديم. -الفيصل. -ع 95 (جمادى الأولى 1405هـ/ فبراير 1985م) ص 67 -69.

(227)مع صادية حميد بن ثور الهلالي. -العرب. -س29، ج3 -4 (مارس -إبريل 1994م) ص150 -155.

(228)مع الصحف. -مجمع اللغة العربية الأردني. -س10، ع31 (تموز -كانون الأول 1986م) ص9 -27.

(229)مع الطرائف الأدبية وكتاب «المنقوص والممدود . -مجلة المجمع العلمي الهندي. -مج10، ع1 -2 (يونيو 1985م) ص195 -239.

(230)مع عمرو بن معد يكرب الزبيدي. -الإكليل (وزارة الثقافة -صنعاء). -س6، ع2 (صيف 1988م) ص38 -43.

(231)مع كتاب الديارات للشابشتي. -أبحاث اليرموك (سلسلة الآداب واللغويات). -مج2  ع 2 (1405 هـ/1984م) ص121 -132.

(232)مع كتاب «الزهرة» لأبي بكر محمد بن أبي سلمان الأصفهاني. -المخطوطات العربية. -مج28، ج2 (يوليو -ديسمبر 1984م) ص 623 -651.

(233)مع كتاب «الفرج بعد الشدة» للتنوخي. -مجمع اللغة العربية الأردني. -س3، ع9 -10 (آب -كانون الأول 1980م) ص194 -220.

(234)مع كتاب اللمع في العربية/ صنعة أبي الفتح بن جني. -العرب. -س19، ع11 -12 (الجمادات 1405هـ/ شباط -آذار 1980م) ص757 -768.

(235)مع معجم أسماء العرب: موسوعة السلطان قابوس لأسماء العرب. -دراسات يمنية. -ع49 (كانون الثاني -آذار 1993م) ص100 -133.

(236)مع معجم الخطأ والصواب في اللغة/ أميل يعقوب. -مجمع اللغة العربية الأردني. -س15، ع40 (كانون الثاني -حزيران 1991م) ص187 -201.

(237)مع معجم الصحاح وحواشيه. -مجمع اللغة العربية الأردني. -س5، ع 17 -18 (تموز -كانون الأول 1982م) ص55 -102.

(238)مع المعجم في مشتبه أسامي المحدثين/ لأبي الفضل عبيد الله بن عبد الله بن أحمد الهروي (ت نحو 405هـ). -مجمع اللغة العربية الأردني. -س19، ع49 (تموز -كانون الأول 1995م) ص11 -26.

(239)مع معجم المصطلحات العربية في اللغة والآداب/ مجدي وهبة، وكامل المهندس. -مجمع اللغة العربية (القاهرة). -ج69 (نوفمبر 1991م) ص5 -23.

       (+) العرب. -س25، ع 3 -4 (رمضان -شوال 1410هـ/ نيسان -أيار 1990م) ص160 -184.

(240)مع نزهة الألباب في الألقاب/ ابن حجر العسقلاني (ت773هـ)؛ تحقيق عبد العزيز محمد صالح السديري. -مجمع اللغة العربية الأردني. -س17، ع45 (تموز -كانون الأول 1993م) ص11 -49.

(241)مع الياء من اسم العلم «العاصي». -مجمع اللغة العربية الأردني. -س13، ع36 (كانون الثاني -حزيران 1989م) ص325 -327.

(242)مع اليمن في بقايا لغوية. -مجمع اللغة العربية (دمشق). -مج 65، ج4 (1990م) ص563 -595.

(243)المعاجم العربية القديمة. -الموسم الثقافي الأول لمجمع اللغة العربية الأردني (1983م) ص183 -214.

(244)المعجم العربي الأساسي/ تأليف وإعداد جماعة من كبار اللغويين العرب. -عالم الكتب. -مج13، ع1 (رجب -شعبان 1412هـ/ يناير -فبراير 1992م) ص88 -99.

(245)المعجم العربي والتعريب. -مجلة كلية الآداب (جامعة الإمارات). -ع3 (1407هـ/ 1987م) ص97 -114.

(246)المقارنات في الأدب واللغة والنحو. -ع2 (1957م) ص123 -139.

(247)مقدمة في دراسة اللهجات. -مجلة كلية الآداب (الإمارات). -ع5 (1409 هـ/ 1989م) ص135 -154.

(248)مقدمة في لغات اليمن. -الإكليل. -س7، ع1 (ربيع 1989م)ص185 -192.

(249)مقدمة في النحو العربي. -البلاغ. -ع1 (حزيران1966م) ص 9 -18.

(250)المقدمة من كتاب المسائل والأجوبة/ ابن السيد البطليوسي: مسألة رُبَّ (18). -دمشق، 1963م، 26 ص.

(251)المقنع في الفلاحة. -مجمع اللغة العربية الأردني. -س6، ع19 ـ20 (كانون الثاني -حزيران 1983م) ص121 -147.

(252)من أساليب العربية في الدعاء. -س5، ع 15 -16 (كانون الثاني -حزيران 1982م) ص 62 -95.

(253)من أصول العربية. -نشر في كتاب: دراسات في الأدب واللغة، مقدمة لجامعة الكويت في السنة العاشرة لتأسيسها؛ حررها: عبد الله المهنا. -الكويت: جامعة الكويت (قسم اللغة العربية) (1976 -1977م) ص346 -361.

(254)من أصول العربية اليمنية. -دراسات يمنية. -ع43 (صيف 1991م) ص123 -148.

(255)من تاريخ المشكلة اللغوية: الإبدال والقلب. -الأستاذ. -مج13، ع1 -2 (1965 -1966م) ص 24 -34.

(256)من التاريخ والأدب. -مجمع اللغة العربية الأردني. -س17، ع44 (كانون الثاني -تموز 1993م) ص33 -70.

(257)من التراث القديم. -الفيصل. -س8، ع86 (مايو 1984م) ص71 -74.

(258)من حديث الجن في العربية. -التراث الشعبي. -ع8 (1978م) ص37 -44.

(259)من حقائق التراث. -التراث الشعبي. -ع12 (1970م) ص5 -9.

(260)من الضائع من جملة من المصادر. -مجلة معهد المخطوطات العربية. -مج31، ج2 (يوليو -ديسمبر 1987م) ص479 -502.

(261)من العربية الخاصة: «النصرانية» مستفادة من «المجدل» .

(262)من فتنة المعاصرة. -المنهل. -مج55، ع511 (ديسمبر 1993 -يناير 1994م) ص64 -73.

(263)من قراءة في رسالة الغفران بتحقيق عائشة عبد الرحمن. -مجلة الخليج العربي (مركز دراسات الخليج والجزيرة -جامعة البصرة). -مج19، ع2 (1987م) ص43 -60.

(264)من قراءة في كتب المنطق للفارابي. -المورد. -مج4، ع3 (1975م) ص28 -34.

(265)من قراءة في كتاب الوزراء/ لأبي الحسن الهلال بن المحسن الصابي. -دراسات (العلوم الإنسانية: الجامعة الأردنية). -مج13، ع1 (كانون الثاني 1986م) ص191 -206.

(266)من كتاب البخلاء للجاحظ. -التراث الشعبي. -ع 6 -7 (1974م) ص23 -60.

(267)من اللغة والتاريخ. -الجامعة المستنصرية. -ع4 (1974م) ص11 -23.

(268)من المشكل في الرسم. -المنهل. -س56، مج 51، ع477 (يناير 1990م) ص174 -176.

(269)من المعجم التربوي. -مجلة كلية الآداب (جامعة صنعاء). -ع17 (1994م) ص23 -52.

(270)من المعجم التربوي القديم دراسة في العربية التاريخية. -مجلة الآداب والتربية (جامعة الكويت). -ع11 (حزيران 1977م) ص 7 -15.

(271)من مواد الأدب القديم. -التراث الشعبي. -ع3، (1973م) ص7 -13.

(272)من مواد المعجم التاريخي: الجمع في طائفة من الكلم القديم. -المعجمية التونسية. -ع 5 -6 (1989 -1990م) ص187 -214.

(273)الموسوعة العربية في الألفاظ الضدية والشذرات اللغوية. -عالم الكتب، مج 16، ع2 (مارس -إبريل 1995) ص184 -188.

(274)النبات والشجر في العربية. -التراث الشعبي. -ع 5 -6 (1976م) ص141 -183.

(275)النحو التاريخي بين النقد والبناء. -الأستاذ. -مج15 (1967 -1968م) ص67 -93.

(276)نشأة النحو. -الإكليل. -ع 3 -4 (خريف 1988م) ص193 -199.

(277)نظام الفعلية في العربية. -المجمع العلمي العراقي. -مج18 (1969م) ص56 -64.

(278)نظرات في كتاب: ما ينصرف وما لا ينصرف للزجاج. -البلاغ. -ع10 (أيار 1972م) ص12 -18.

(279)نظرات في نشوار المحاضرة/ لأبي علي المحسن بن علي التنوخي؛ بتحقيق عبود الشالجي. -المجمع العلمي العراقي. -مج31، ج4 (تشرين أول 1980م) ص 395 -428.

(280)نظرة في الأمثال. -الثقافة الجديدة (صنعاء). -س21، ع8 (أكتوبر -نوفمبر 1991م) ص50 -83.

(281)نظرة في التنوين(19) . -بغداد، 1959م، 12 ص.

(282)نظرة في كتاب الأمكنة والمياه والجبال/ للزمخشري. -العرب. -س1، ع12 (جمادى الآخرة 1387هـ/ أيلول 1967م) ص1140 -1144.

(283)نظرة في لغة الدكتور طه حسين وأدبه.أقلام.مج9، ع 7 -8 (1974م) ص18 -19.

(284)نظرة في المعجم الكبير:الجزء الثالث.العرب.س28، ج11-12(نوفمبر-ديسمبر 1993م)ص 738 -756.

(285)نظرة مقارنة في التأنيث والتذكير. المجمع العلمي العراقي. مج 16 (1968م) ص209-223.

(286)نظرة نقدية في اللغة اليمنية في المعجمات العربية. -دراسات يمنية. -ع36 (إبريل -يونيو1989م) ص21 -51.

(287)نظرية الشكل والمعنى في النحو القديم. -أبحاث اليرموك. -مج1، ع1 ـ2 (1983م) ص 15 -34.

(288)النمر والثعلب/ لسهل بن هارون؛ تحقيق عبد القادر المهيري. -حوليات الجامعة التونسية. -ع21 (1982م) ص265 -280.

(289)نمط من التحقيق. -العرب. -مج5، ج6 (ذو الحجة 1390هـ/ شباط 1971م) ص 559 -565.

(290)هل من موضع للبنيوية في النحو القديم: استطلاع في كتب الباحثين العرب. -عالم الكتب. -مج  4، ع1 (رجب 1403هـ/ إبريل 1983م) ص74 -81.

(291)هل من نحو جديد ؟. -المجلة العربية للدراسات اللغوية (المنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة). -مج 3، ع1 (أغسطس 1984م) ص55 -62.

(292)وقفات على مجلة معهد المخطوطات العربية: الجزء الثاني، المجلد الحادي والثلاثون. -مجلة معهد المخطوطات العربية، -مج32، ج1 (يونيو 1988م) ص143 -160.

(293)وقفات على المعجم الكبير: الجزء الأول. -العرب. -س25، ج7 -8 (أغسطس -سبتمبر 1990م) ص474 -487.

(294)وقفات على المعجم الكبير: الجزء الثاني. -العرب. -س26، ج 5 -6 (مايو -يونيو 1991م) ص317 -342.

(295)وقفات على النحو القديم في كتاب منثور الفوائد/ لأبي البركات الأنباري. -مجلة كلية الآداب والعلوم الإنسانية (جامعة الملك عبد العزيز). -ع4 (1404هـ/ 1984م) ص101 -124.

 



(*)   باحث يمني مقيم في الإمارات العربية المتحدة، مهتم بالفكر السياسي الإسلامي، خبير بالمخطوطات.

(1)  وفي هذا المعنى يقول الشاعر الجاهلي عبيد بن الأبرص:

                 لا أُلفينّك بعد الموت تندبني           وفـي حياتي مـا زودتني زادي

([3])  نشرت السيرة عام 1998م بعنوان «حديث السنين: سيرة ذاتية» وقد كتب مادتها وأحداثها على شكل حوار أدبي بينه وبين صاحبه، وهو أسلوب محبب ومريح لنفسية القارئ والمؤلف على السواء. وقد اعتمد الأستاذ السامرائي هذا الأسلوب في بعض كتبه الأدبية والنقدية، مثل: «من حديث أبو الندى» و«مع المتنبي» و«لفيف وأشتات».

([4])  هذا هو التأريخ الحقيقي لمولد الأستاذ السامرائي كما أكده لي بنفسه، بينما تاريخ ولادته المثبت في أوراقه الرسمية هو 1923م، ويقول عنه: إنه خطأ شاع وأصبح من الصعب تصحيحه أو تلافيه.

([5])  نجد مثل هذه الهمة العالية والنشاط العلمي الدؤوب لدى الأساتذة والبحاثة الغربيين، وبخاصة الأجيال السابقة من العلماء والمستشرقين.

([6])  يستثنى من ذلك المجمع العلمي العراقي الذي يفترض أن يكون انتسابه إليه من المسلّمات.

([7])  الأرقام التي قبل الحرف (ص) تعني عدد صفحات الكتاب، وهذه تكتب في العادة - عند المتخصصين في مجال المكتبات- للدلالة على حجم الكتاب، أما الأرقام التي بعده فتدل على موقع البحث في المجلة أو الدورية المنشور بها  لتسهل على الباحثين الوصول إلى مادة البحث.

جميع الحقوق محفوظة لمركز التراث والبحوث اليمني 2011 - 2012 ©